الاستجابة الإنسانية

(الغيث) ليس مجرد قطرات من مطر، تهطل من السماء، بل هو (استجابة) تجسد (العون للغير)، نضع من خلالها (يداً بيد)، لتجاوز الظروف الصعبة التي تعصف بمحيطنا المجتمعي، ولتحمل معها بذور (الخير) من الأرض وإلى الأرض.

حملة اغاثة تعز



سعت مؤسسة همة شباب للتنمية

سعت مؤسسة همة شباب للتنمية، للإسهام في الحد من المشاكل الطارئة في مدينة تعز نتيجة الصراع الجاري فيها والحصار المطبق عليها. فأطلقت "حملة الوفاء لتعز"، بدعم ذاتي وبمشاركة القطاع الخاص وبعض الشخصيات. تركزت إسهامات المؤسسة في ثلاث مجالات: المساعدات الطبية، توفير المياه، وتوفير المواد الغذائية الأساسية. حيث تم خلال الفترة من  17 سبتمبر إلى  31 ديسمبر 2015م ما يلي:

  1. توفير (6,091,400) لتر مياه على متن (1500) ناقلة مياه مختلفة الأحجام.
  2. دعم (1175) أسرة بالمواد الغذائية بتوفير (1175) سلة غذائية.
  3. توفير مواد ومستلزمات طبية وأدوية لثلاثة مستشفيات: الثورة، الجمهوري، والروضة.
  4. تزويد مستشفى الثورة بثلاجتي مختبر.
  5. تزويد مستشفى الروضة بثلاجتين للموتى.
  6. دعم (574) أسرة بأضاحي عيد الأضحى المبارك.

استأنفت الحملة استجابتها الإنسانية في العام 2016م، بتقديم المزيد من المساعدات:

ــ أولاً: المجال الطبي:

  • توفير دفعات مختلفة من المحاليل المخبرية والأدوية والمستلزمات السطبية.
  • توفير (750) جلسة غسيل للدم  لمرضى الفشل الكلوي بالمستشفى الجمهوري.
  • توفير (204)  إسطوانات أوكسجين.
  • توفير (4) أجهزة تخطيط قلب للمستشفى الجمهوري ومستشفى الثورة.
  • تزويد مختبر مستشفى الثورة بثلاجتين لحفظ الدم.
  • تزويد مستشفى الروضة بثلاجتين لحفظ الموتى.

ــ ثانياً: مجال المياه:

توزيع المياه عبر ناقلات المياه (الوايت ) بشكل  يومي في الفترة من يناير حتى مايو 2016م، حيث تم توفير (5,158,025) لتر مياه صالحة للشرب على متن (1103) ناقلة. بالإضافة إلى (11,605,375) لتراً من المياه الصالحة للاستخدام على متن (2995) شاحنة نقل للمياه.

 

ــ ثالثاً: مجال الغذاء:

دعم (1273) أسرة متضررة في المدينة بالمواد الغذائية.


حملة اغاثة تعز



سعت مؤسسة همة شباب للتنمية

سعت مؤسسة همة شباب للتنمية، للإسهام في الحد من المشاكل الطارئة في مدينة تعز نتيجة الصراع الجاري فيها والحصار المطبق عليها. فأطلقت "حملة الوفاء لتعز"، بدعم ذاتي وبمشاركة القطاع الخاص وبعض الشخصيات. تركزت إسهامات المؤسسة في ثلاث مجالات: المساعدات الطبية، توفير المياه، وتوفير المواد الغذائية الأساسية. حيث تم خلال الفترة من  17 سبتمبر إلى  31 ديسمبر 2015م ما يلي:

  1. توفير (6,091,400) لتر مياه على متن (1500) ناقلة مياه مختلفة الأحجام.
  2. دعم (1175) أسرة بالمواد الغذائية بتوفير (1175) سلة غذائية.
  3. توفير مواد ومستلزمات طبية وأدوية لثلاثة مستشفيات: الثورة، الجمهوري، والروضة.
  4. تزويد مستشفى الثورة بثلاجتي مختبر.
  5. تزويد مستشفى الروضة بثلاجتين للموتى.
  6. دعم (574) أسرة بأضاحي عيد الأضحى المبارك.

استأنفت الحملة استجابتها الإنسانية في العام 2016م، بتقديم المزيد من المساعدات:

ــ أولاً: المجال الطبي:

  • توفير دفعات مختلفة من المحاليل المخبرية والأدوية والمستلزمات السطبية.
  • توفير (750) جلسة غسيل للدم  لمرضى الفشل الكلوي بالمستشفى الجمهوري.
  • توفير (204)  إسطوانات أوكسجين.
  • توفير (4) أجهزة تخطيط قلب للمستشفى الجمهوري ومستشفى الثورة.
  • تزويد مختبر مستشفى الثورة بثلاجتين لحفظ الدم.
  • تزويد مستشفى الروضة بثلاجتين لحفظ الموتى.

ــ ثانياً: مجال المياه:

توزيع المياه عبر ناقلات المياه (الوايت ) بشكل  يومي في الفترة من يناير حتى مايو 2016م، حيث تم توفير (5,158,025) لتر مياه صالحة للشرب على متن (1103) ناقلة. بالإضافة إلى (11,605,375) لتراً من المياه الصالحة للاستخدام على متن (2995) شاحنة نقل للمياه.

 

ــ ثالثاً: مجال الغذاء:

دعم (1273) أسرة متضررة في المدينة بالمواد الغذائية.